Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

انتخب واكذب

“الانتخاب” على الأبواب. من يصدق أن ما يجري هو “انتخاب”؟ يمكن إطلاق تسميات كثيرة صائبة على المناسبة، الا الانتخاب. يصح فيها: تجديد البيعة، تدل عليها مهرجانات المبايعة.

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة إلا الحب:

لا ينقطع حوارك مع حبيبك حتى في غيابه. يسكنه الحب فيك، يصير داخلك. يشغلك التفكير بمسألة معقدة فيتدخل برأي أو مقترح. يأخذك الهمّ فيداهمك بطرفة… فإذا ذهبت إلى النوم سمعته يهمهم الترنيمة التي كانت تنشدها جدتك لتغفو هانئاً، “أو للا للا يا عيني… يا وردة في الجنينه”.

عن نسمة.. وقد نال الماجستير

تغمرني السعادة وأنا أحظى بهذا الشرف: أن يكون بعض نتاجي قد وجد من يختاره موضوعاً لرسالة الماجستير، وان تكون كلية الآداب في الجامعة الوطنية كافأت صاحب هذا الاختيار، فكرمته بشهادة الدراسات العليا وكافأتني معه فأشركتني بالمسؤولية عن خياره.

الانتخاب بالطائفية..

كلما اقترب موعد الانتخابات النيابية تصاعد السعير الطائفي مقسماً الناس على قواعد دينية ومذهبية لاغية للسياسة..

وهكذا يتقدم الطوائفيون والمذهبيون الى الانتخابات وكأنهم ـ بالضرورة ـ أصحاب “الصوت التفضيلي”

مجتمع وحداثة

وجود وايديولوجيا

تحرص أنظمتنا العربية، وهي جميعها أنظمة استبداد وطغيان، على السماح بالنقد الاجتماعي، ولا تسمح بنقد الحكام الطغاة أنفسهم، ولا التطرّق لأنظمتهم السياسية.

“العدوان الثلاثي” على سوريا: لم ينتظر قادة الحرب تقرير البعثة الدولية للتحقيق

هو “العدوان الثلاثي”، مرة أخرى، مع اختلاف “طفيف” في الشركاء، فقد دخل “الاصيل” الأميركي محل “الرديف” الاسرائيلي في العدوان الثلاثي على مصر في خريف العام 1956، وان ظلت بعض ثمار الحرب الخاطفة الجديدة على سوريا ستصب في مصلحة العدو الاسرائيلي، كما أول مرة.

قرار العمر

ليس منا من لم يتخذ قرارا. اجتمعنا كعادتنا الأسبوعية وجلست كعادتي المحببة إلى نفسي أراقب سلوك الأطفال. بين أطفالنا في هذه الاجتماعات من لا يزال يرضع وبينهم من يداوم على قضاء بعض يومه خلال الأسبوع في الرياض أو ما في حكمها.

سمو الأمير.. مديرا للعسس وكشف الخائن سعد حداد يعطل “السفير”..

في مثل هذا اليوم قبل أربعين عاماً، أعلن الضابط سعد حداد تمرده على القيادة الشرعية وخروجه على الجيش ومنه ملتحقاً بالعدو الاسرائيلي الذي كانت قواته قد احتلت معظم الجنوب حتى مجرى نهر الليطاني قبيل مصبه في القاسمية.

الذهب في مواجهة العروبة..

نجحت أنظمة الصمت والذهب والقمع المفتوح في إغتيال الشعور القومي والفخر بالهوية العربية وتوكيد وحدة المصير..

في البداية: تم تقسيم العرب إلى فقراء منتشرين في اربع رياح الارض بحثاً عن الرزق، ومجتهدين يحاولون حماية الحق بالغد الأفضل، والى اثرياء بلا تعب يلعبون بالذهب يقتنون القصور بالخدم والحشم ويستقدمون المغنين والراقصات والمطربات للترفيه عن انفسهم المرفهة، وبين خريجين فقراء يبحثون عن فرصة عمل يطمحون إلى العثور عليها في المملكة المن ذهب والخليج المن غاز، ولو اضطرتهم الحاجة إلى التخلي عن جنسيتهم العربية الاصلية و”شراء”